Menu

الشيخ ماحي نياس الخليفة | “لا يمكن لأحد أن يلتزم بالديانة الإبراهيمية”



الشيخ ماحي نياس الخليفة | “لا يمكن لأحد أن يلتزم بالديانة الإبراهيمية”

الشيخ ماحي نياس الخليفة | “لا يمكن لأحد أن يلتزم بالديانة الإبراهيمية”

علق مرشد مدينة باي الشيخ محمد الماحي إبراهيم نياس على موضوع التطرف في أعمدة جريدة “لو سولاي” ، موضحا أن مصطلح التطرف روج له الغربيون لكنه بعيد كل البعد عن ” الإسلام” و لا صلة له به.

 
 

و ذكر سماحته قائلا: “نحن في عالم محموم للغاية. يسعى بعض الناس الآن إلى خلق دين جديد يسمى بـ “الإبراهيمية” وهو عبارة عن خلاصة وافية للأديان السماوية الثلاث اليهودية والمسيحية والإسلام.

إنهم ينطلقون من آرائهم الخاصة بأن هذه الأديان الثلاثة قد فشلت في مهمتها، وبالتالي فإن هذا الدين الجديد، المنفتح على جميع الحساسيات الدينية، سيكون لديه الطموح لتهدئة العالم.

عندما سُئلت عن رأيي، أجبت أنه لا يمكن لأحد أن يلتزم بهذا “الدين الجديد” ، لأنه عندما يتحدث المرء عن الدين، يفكر الناس تلقائيًا في أي واحد من الأديان ينتمون في الأصل. و لماذا سميت “الإبراهيمية” على اسم النبي إبراهيم، لأن هذا الأخير هو مصدر الديانات الثلاثة السماوية؟

كما أكد فضيلته : “إن طموحات المروجين لهذا المشروع هي تخفيف أو تقليل تأثير اليهودية والمسيحية والإسلام في هذا الدين الجديد ، وتدعم الأمم المتحدة هذه الفكرة معتزمة نشرها في جميع أنحاء العالم”.

و على الصعيد نفسه أشار سماحته: “لقد نجح الغربيون في إشراك المسلمين في هذا المشروع. كل هذا يهدف إلى تشتيت انتباه الناس عن معتقداتهم، لخلق أنواع جديدة من المؤمنين يمكنهم تكييفها كما يحلو لهم. أما بالنسبة للمتشددين الذين يجوبون نيجيريا وبوركينا فاسو ومالي وشريط الساحل والصحراء ، فعلينا أن نسأل من يمولهم؟!”

محمد منصور انجاي

Lundi 22 Novembre 2021